تصوف وروحانيات
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قف واستمع ذكر من أنواره لمعت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 718
نقاط : 2151
تاريخ التسجيل : 09/10/2012
العمر : 66

مُساهمةموضوع: قف واستمع ذكر من أنواره لمعت   الجمعة أكتوبر 04, 2013 6:08 am

قف واستمع ذكر من أنواره لمعت

فى الكائنات كشمس فى السما طلعت

واصغى لمدح نبى جل خالقه

لولاه ماكانت الأنوار قد سطعت

لولاه ما كان ملك الله منتظما

دنيا وأخرى به كل قد افتتحت

قد كان نورا ولا لوح ولا قلم

ولا سماء به إلا وقد رفعت

ولا جنان ولا نار الجحيم ولا

عرش وفرش ولا حجب قد انتصبت

ولا نجوم ولا شمس ولا قمر

ولا سحاب ولا أرض قد انبسطت

ولا جبال ولا بر ولا شجر

ولا رياح جرت فى سهلها وسرت

ولا دواب ولا إنس ولا ملك

ولا وحوش سعت فى وعرها ودبت

فالكل من نوره الرحمن أوجده

لولاه ما كانت الآفاق قد نظمت

مذجاءنا المصطفى بان الأمان لنا

والكائنات من الأنوار قد ملئت

يا مولد المصطفى هيجت مهجتنا

أسقيتنا من عيون منك قد نبعت

يا مولد المصطفى شرفت مسمعنا

بقالة ذكرها يحلو إذا تليت

يا مولد المصطفى فرجت كربتنا

كسوتنا خلعة من نورك انتسجت

يا رب عفوا بجاه المصطفى كرما

واستر عيوبا إذا الأموات قد بعثت

فإن دهرى انقضى فى الخسر وا أسفى

ولاح شيبى وأيام الصبا ذهبت

ولم يكن لى فى الخيرات من عمل

إلا الخطايا على ظهرى قد احتملت

يارب هب لنا جمعا منك مغفرة

واكشف كروبا به يارب قد نزلت




قال رسول اللّه ( ): «لما اقترف آدم الخطيئة قال: يا رب،
اسالك بحق محمد لما غفرت لي، فقال اللّه: يا آدم،وكيف عرفت
محمدا ولم اخلقه؟ قال: يارب، لانك لما خلقتني بيدك
ونفخت في من روحك، رفعت راسي‏فرايت على قوائم العرش
مكتوبا: لا اله الا اللّه محمد رسول اللّه، فعلمت انك لم تضف الى
اسمك الا احب‏الخلق اليك، فقال اللّه: صدقت يا آدم، انه لاحب
الخلق الي، ادعني بحقه فقد غفرت لك، ولولا محمد
ماخلقتك‏».
واخرجه البيهقي في دلائل النبوة ((2497)) وهو الكتاب الذي
قال فيه الذهبي: عليك به فكله هدى‏ونور، والطبراني في
المعجم الصغير ((2498))، واقر صحته السبكي في شفاء السقام
(ص‏120)،والسمهودي في وفاء الوفا ((2499))(ص‏419)،
والقسطلاني في المواهب اللدنية ((2500))،والزرقاني في
شرحه (1/44)، والعزامي في فرقان القرآن (ص‏117).

مع فضيلة مفتي الديار المصرية
الاستاذ الدكتور الشيخ / على جمعة حفظه الله ورعاه.................................................. ........................
س 1 : هل عبارة " لولا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ما خلق الله الخلق " صحيحة المعنى ولا تتعارض مع أصول الدين وأساسيات الاعتقاد الصحيح وما هو معناها ؟

الجواب : الاصل في الالفاظ التي تجري على ألسنة الموحدين ان تحمل على المعاني التي لا تتعارض مع أصل التوحيد . ولا ينبغي ان نبادر برمي الناس بالكفر والفسق والضلال والابتداع فان اسلامه قرينة قوية توجب علينا الا نحمل الفاظه على معناها الظاهر ان اقتضت كفرا او فسقا . وتلك قاعدة عامة ينبغي على المسلمين تطبيقها في كل العبارات التي يسمعونها من إخوانهم المسلمين ولنضرب لذلك مثلا . فالمسلم يعتقد أن المسيح عليه السلام يحيي الموتى . ولكن بأذن الله وهو غير قادر على ذلك بنفسه وانما بقوة الله وحوله والمسيحي يعتقد أنه يحيي الموتى ولكنه يعتقد ان ذلك بقوة ذاتية . وأنه هو الله او ابن الله أو احد أقانيم الاله كما يعتقدون . وعلى هذا فاذا سمعنا مسلما موحدا يقول أنا أعتقد أن المسيح يحيي الموتى . ونفس تلك المقولة قالها مسيحي فلا ينبغي ان أظن أن المسلم تنصر بهذه الكلمة بل أحملها على المعنى اللائق بانتسابه للاسلام ولعقيدة التوحيد أما العبارة الواردة الينا في السؤال فلا ظاهرها و لا باطنها يوحي بأي شرك . فان اعتقاد أي إنسان أن الله خلق الخلق من أجل مخلوق فهذا ليس كفرا ولا يخرجه من الملة . غاية الامر أنه أعتقد أمرا خلاف الواقع هذا أن كان الاعتقاد خاطئا 0
ولكن معنى قولنا " لولا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ما خلق الله الخلق " فتلك عبارة لا تتناقض مع الاسلام وأصول العقيدة وأساسيات التوحيد . بل تؤكده وتدعمه خاصة إذا فهمت بالشكل الصحيح الذي سنبينه ان شاء الله .
فمعنى القول بانه لولا سيدنا محمد ما خلق الله الخلق هو ان الله سبحانه وتعالى قال في كتابه العزيز ( وما خلقت الجن والانس إلا ليعبدون ) الذاريات 56 . فتحقيق العبادة هي حكمة الخلق .والعبادة لا تحقق إلا بالعابدين فالعبادة عرض قائم بالعابد نفسه . وأفضل العابدين هو سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم فهو عنوان العبادة وعنوان التوحيد . كما ان الاية تتكلم عن الجن والانس ولا تتكلم عن الخلق اجمعين . اما باقي ما في السموات والارض فهو مخلوق لخدمة الانسان قال تعال ( وسخر لكم ما في السموات وما في الارض جميعا منه إن في ذلك لايات لقوم يتفكرون ) الجاثية 13 0 وسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم هو عنوان الانسانية . بل هو الانسان الكامل ولقد خاطبه ربه بذلك قائلا له سبحانه ( يا أيها الانسان انك كادح الى ربك كدحا فملاقيه) الانشقاق 6 .
وعلى هذا فإن تلك العبارة منسجمة تمام الانسجام مع أصول التشريع الاسلامي فالنبي صلى الله عليه وسلم هو محقق حكمة خلق الخلق لانه عنوان قضية التوحيد والعبادة التي هي حكمة خلق الجن والانسان . وهو الانسان الكلمل وعنوان الانسانية التي من اجلها خلق الله ما في السموات والارض . والله تعالى اعلى واعلم 0
......................





ارحل لطيبة
إرحل لطيبة لا تؤمّ سواها
فعساك أن تحظى برؤية طه
فإذا وصلت لها اكتحل بترابها
هي إثمد العينين وهو جلاها
هي طيبة طابت وطاب نعيمها
ومدينة ربّ السما سماها
يا إلهي ضراعتي ودعائي
أن يكون الختام في مثواها






اعوذ بالله من هذا الغلو الصريح في جاه حبيبنا صلى الله عليه وسلم . اتق الله فيما تقوله . خلق الله الخلق لعبادته ولتوحيده .

هناك عباره اعوذ فيها تنقص كبير من ذات الله سبحانه وتعالى

لولاه ماكانت الأنوار قد سطعت

لولاه ما كان ملك الله منتظما
تعالى الله عما يقولون .





قال رسول اللّه ( ): «لما اقترف آدم الخطيئة قال: يا رب،
اسالك بحق محمد لما غفرت لي، فقال اللّه: يا آدم،وكيف عرفت
محمدا ولم اخلقه؟ قال: يارب، لانك لما خلقتني بيدك
ونفخت في من روحك، رفعت راسي‏فرايت على قوائم العرش
مكتوبا: لا اله الا اللّه محمد رسول اللّه، فعلمت انك لم تضف الى
اسمك الا احب‏الخلق اليك، فقال اللّه: صدقت يا آدم، انه لاحب
الخلق الي، ادعني بحقه فقد غفرت لك، ولولا محمد
ماخلقتك‏».
واخرجه البيهقي في دلائل النبوة ((2497)) وهو الكتاب الذي
قال فيه الذهبي: عليك به فكله هدى‏ونور، والطبراني في
المعجم الصغير ((2498))، واقر صحته السبكي في شفاء السقام
(ص‏120)،والسمهودي في وفاء الوفا ((2499))(ص‏419)،
والقسطلاني في المواهب اللدنية ((2500))،والزرقاني في
شرحه (1/44)، والعزامي في فرقان القرآن (ص‏117).

مع فضيلة مفتي الديار المصرية
الاستاذ الدكتور الشيخ / على جمعة حفظه الله ورعاه.................................................. ........................
س 1 : هل عبارة " لولا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ما خلق الله الخلق " صحيحة المعنى ولا تتعارض مع أصول الدين وأساسيات الاعتقاد الصحيح وما هو معناها ؟

الجواب : الاصل في الالفاظ التي تجري على ألسنة الموحدين ان تحمل على المعاني التي لا تتعارض مع أصل التوحيد . ولا ينبغي ان نبادر برمي الناس بالكفر والفسق والضلال والابتداع فان اسلامه قرينة قوية توجب علينا الا نحمل الفاظه على معناها الظاهر ان اقتضت كفرا او فسقا . وتلك قاعدة عامة ينبغي على المسلمين تطبيقها في كل العبارات التي يسمعونها من إخوانهم المسلمين ولنضرب لذلك مثلا . فالمسلم يعتقد أن المسيح عليه السلام يحيي الموتى . ولكن بأذن الله وهو غير قادر على ذلك بنفسه وانما بقوة الله وحوله والمسيحي يعتقد أنه يحيي الموتى ولكنه يعتقد ان ذلك بقوة ذاتية . وأنه هو الله او ابن الله أو احد أقانيم الاله كما يعتقدون . وعلى هذا فاذا سمعنا مسلما موحدا يقول أنا أعتقد أن المسيح يحيي الموتى . ونفس تلك المقولة قالها مسيحي فلا ينبغي ان أظن أن المسلم تنصر بهذه الكلمة بل أحملها على المعنى اللائق بانتسابه للاسلام ولعقيدة التوحيد أما العبارة الواردة الينا في السؤال فلا ظاهرها و لا باطنها يوحي بأي شرك . فان اعتقاد أي إنسان أن الله خلق الخلق من أجل مخلوق فهذا ليس كفرا ولا يخرجه من الملة . غاية الامر أنه أعتقد أمرا خلاف الواقع هذا أن كان الاعتقاد خاطئا 0
ولكن معنى قولنا " لولا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ما خلق الله الخلق " فتلك عبارة لا تتناقض مع الاسلام وأصول العقيدة وأساسيات التوحيد . بل تؤكده وتدعمه خاصة إذا فهمت بالشكل الصحيح الذي سنبينه ان شاء الله .
فمعنى القول بانه لولا سيدنا محمد ما خلق الله الخلق هو ان الله سبحانه وتعالى قال في كتابه العزيز ( وما خلقت الجن والانس إلا ليعبدون ) الذاريات 56 . فتحقيق العبادة هي حكمة الخلق .والعبادة لا تحقق إلا بالعابدين فالعبادة عرض قائم بالعابد نفسه . وأفضل العابدين هو سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم فهو عنوان العبادة وعنوان التوحيد . كما ان الاية تتكلم عن الجن والانس ولا تتكلم عن الخلق اجمعين . اما باقي ما في السموات والارض فهو مخلوق لخدمة الانسان قال تعال ( وسخر لكم ما في السموات وما في الارض جميعا منه إن في ذلك لايات لقوم يتفكرون ) الجاثية 13 0 وسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم هو عنوان الانسانية . بل هو الانسان الكامل ولقد خاطبه ربه بذلك قائلا له سبحانه ( يا أيها الانسان انك كادح الى ربك كدحا فملاقيه) الانشقاق 6 .
وعلى هذا فإن تلك العبارة منسجمة تمام الانسجام مع أصول التشريع الاسلامي فالنبي صلى الله عليه وسلم هو محقق حكمة خلق الخلق لانه عنوان قضية التوحيد والعبادة التي هي حكمة خلق الجن والانسان . وهو الانسان الكلمل وعنوان الانسانية التي من اجلها خلق الله ما في السموات والارض . والله تعالى اعلى واعلم 0


......................




ارحل لطيبة
إرحل لطيبة لا تؤمّ سواها
فعساك أن تحظى برؤية طه
فإذا وصلت لها اكتحل بترابها
هي إثمد العينين وهو جلاها
هي طيبة طابت وطاب نعيمها
ومدينة ربّ السما سماها
يا إلهي ضراعتي ودعائي
أن يكون الختام في مثواها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alrefaee.forumegypt.net
 
قف واستمع ذكر من أنواره لمعت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الفخرانى الرفاعى :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: