تصوف وروحانيات
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صد الضعيف إلى حماك العالى يـا عالـم الأقـوال و الأفـعال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 718
نقاط : 2151
تاريخ التسجيل : 09/10/2012
العمر : 66

مُساهمةموضوع: صد الضعيف إلى حماك العالى يـا عالـم الأقـوال و الأفـعال   الأربعاء يناير 29, 2014 2:58 am

قصد الضعيف إلى حماك العالى يـا عالـم الأقـوال و الأفـعال
ندعوك بالـذات المطلسم سره والفيض والسر المصون العالى
وبسر أسماء لذتك سيدى وصفاتك العظمى مع الإجلال
يا حى يا قيوم دبر حالنا وتـولـنا وامـنن لـنا بـوصال
وبما رفعت به السموات العلا وبسـطت ما أرسيـتها بـجبـال
وبما شققت به البحار وقدرت أرزاقـنا يـا واسع الإفـضال
وبما خصصت الأنبيا والرسل من سر و ما خـص النـبى الغالى
وبعلمك المكنون والكتب التى** تجلى القلوب إذا تلاها التالى
با لعرش بالكرسى وبـالأمـلاك والبــــيـت الـذى هـو كـعـبة الآمـال
بالأنبيا والرسل مع من خصصوا بالـعزم يا مـولاى والإقـبال
وبأصل كل الكائنات وروحها من قد كسيت جماله بجلال
طه محمد الأمين المصطفى يــس ثــم بـصحـبه والآل
وبحرمة الخلفاء والأتباع من قـد اخلـصوا لله فى الأفـعال
بأويس القرنى وبالبصرى مع معروفك المعروف يا متعالى
بأئمة التفسير والتوحيد مع فقه التقى وحديث طه الغالى
بالشافعى وبابن ثابت التقى وبـمالـك وبـأحمـد المـفضال
بأبى الفتوح القطب سعد الدين من فاق الرجال بفضله المتوالى
وبسر عبد القادر القطب اكفنا وكذا الرفاعى معدن الإجلال
بالعيسوى ثم الدسوقى من هما سـادات أهـل الله والأبــطال
بـالشـاذلى بــالعـارف الــمرسى وبــالـحـنـفى وأهـل الله بـالإجمـال
بالمنزلاوى اغفر جميع ذنوبنا وبـه أنـلـنا صالح الأعـمال
وبشيخنا الخضرى زدنا رفعة فاغفر لنا الزلات يا متعالى
وبنجله حمودة بحر الهدى أسعف بنبل القصد والآمال
وبنجله علم الفلاح علينا بـحر الـهداية خـيرة الأمـثال
وبنجله حمودة ليث الربى يحمى الطريق عليه من أجلال
يدني النفوس الشاردات لقربه ويـبث فـيها صالـح الأعـمال
مولاى يا رباه يا غوثاه يا أمـلاه يـا مـلجا الـضعـيف البالى
يسر لنا الارزاق وارزقنا الغنى عـن كـل مخلوق مدى الأحوال
واجعل لنا من كل ضيق مخرجا والطف بنا يا ذا الغنى المتعالى
يا رب لا نرجو سواك لجمعنا أبـدا يـجـيب لــنا بـكـل سـؤال
واحلل عسير الأمر واجبر كسرنا يــا عـالـم التـفصيل والإجـمال
وامنن علينا بالقبول وبالرضا كـرمـا ونـورنـا بـكـل جمــال
واجعل على التوحيد قبضة روحنا واختم لنا بالصدق فى الأعمال
واجل عواقبنا لديك سليمة مـن كــل مـكروه وكــل وبـال
واقبل توسلنا إليك ونجنا يـــوم اللـقـا مــن زلـة وخـبال
واغفر لناظمها وسامعها الخطا والمـسلمين بـفضلك الـمـتتالى
نحن العبيد وعابد الرحمن لم يستغن عن عفو وعن أفضال
واسمح وجد يا سيدى بتنعم بـجوار طـه أصـل كـل كـمال
صلى عليه الله ما هب الصبا والـصحب والاتبـاع ثـم الآل

فياه ياه ياغوثاه ياه
أيا من ليس للراجى سواه
سألتك يامجيب دعاء نوح
ويونس إذ دعاك بما دعاه
بما فى اللوح من إسم خفى
وبالذكر الحكيم ومن تلاه
وبالقبر الشريف وزائريه
وبالقدس العلى وماحواه
وبالشيخ الشريف الخلوتى
أدام الله مولانا علاه
هو إسماعيل يسمى النقشبندى
من استمسك به يلقى مناه
بأشياخ لهم فى كل فن
فمن يدعو بهم يقبل دعاه
تقبل ربنا منا دعانا
فأنت مجيب للمطر دعاه

وعاملنا بلطفك واعف عنا
وعاملنا بلطفك واعف عنا
وكد من كادنا واعظم بلاه
وصل على نبيك ثم سلم
كذا الأصحاب ياغوثاه ياه



اللهم اغفر لها وارحمها واعف عنها واكرم نزلها ووسع مدخلها وغسلها بالماء والثلج والبرد ونقها من الذنوب كما ينقي الثوب الابيض من الدنس وارحمنا اذا صرنا ما صارت اليه وجازها بالحسنات اللهم ارزق اهلها الصبر والسلوان ولا تفتنهم من بعدها ولا تحرمهم اجرها واجرهم في معصيتهم واخلفهم خيرا منها اللهم اغفر لجميع موتى المسلمين والمسلمات الذين شهدوا لك بالوحدانية ولنبيك بالرسالة وماتوا على ذلك وباعد بين خطاياهم كما باعدت بين المشرق والمغرب واعنهم على جواب منكر ونكير يا رب العرش العظيم اللهم نور مرقدهم وعطر مشهدهم وطيب مضجعهم وانس وحشتهم وارحم غربتهم ونفس كربتهم وقهم عذاب القبر وفتنة اللهم اغفر لحينا وميتنا وصغيرنا وكبيرنا وذكرنا وانثانا وشاهدنا وغائبنا اللهم من احييتة منا فاحية على الاسلام ومن توفيته منا فتوفه على الايمان لا اله الا الله الحليم رب العرش العظيم اللهم اجعل اعفظتنا الاؤطان وفارقتنا الاهل والجيران ونسالك ان اجعل عملنا صالحا مؤنسا لنا في الخلوة اذا اوحشنا المكان ولفظتنا الاؤطان وفارقتنا الاهل والجيران ونسالك ان تجعل خير اعمارنا اخرها وخير اعمالنا خواتيمها وخير ايامنا يوم لقائك وانت راض عنا واجعل القبور بعد فراق الدنيا خير منازلنا ونور بالقران ضيق وظلمه ملاحدنا وارحم في موقف العرش عليك ذل مقامنا واجعل طاعتنا اليك وصيامنا وقراننا وقيامنا حجتنا وبرهاننا وانفعنا بما علمتنا وعلمنا ما بينفعنا اللهم انك قلت وقولك الحق - ادعوني استجب لكم وانك لا تخلف الميعاد وقد دعوناك كما امرتنا فاستجب لنا كما وعدتنا فهذا الدعاء ومنك الاجابة وهذا الجهد وعليك التكلان ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم وصل اللهم على نبينا محمد امام المتقين وشمس الانبياء والمرسلين وحامل لواء الحمد يوم الدين اول شافع ومتشفع يوم لا ينفع مال ولا بنين الا من اتى الله بقلب سليم وعلى الة واصحابه الغر الميامين ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين والحمدلله رب العالمين -- عظم الله اجركم وجزا الله عنكم ما هو اهله وجعله في ميزان حسناتكم اللهم اجعلها اخر الاحزان






أرقتُ لبرقٍ بالحمى يتألقُ فقلبي أسيرٌ حيثُ دمعيَ مطلقُ
غذا فهتُ بالشكوى ترنم صاحبي كما طارَحَ الغصنَ الحمامُ المطوَّقُ
فبتنا قرينَيْ لوعة ٍ نَصْطلي بِها كأنا على النارِ الندى والمحلقُ
نقضّي ديونَ الشوقِ حتى قضى على غرابِ الدجى بازي الصباحِ المحلقُ
وشفَّ عن النورِ الظلامُ كأنّهُ حدادٌ على بيضِ الصدورِ يمزقُ
يمانعُ ضوءَ الفجرِ والفجرُ صادعٌ كما عارضَ البرهانَ قولٌ ملفقُ
كأنَّ احمرارَ الأفقِ والفجرَ والدجى دمٌ وحسامٌ مشرفيٌّ ومَفرِقُ
أيا جنة ً حلتْ لظى من جوانحي أطيَّ ضلوعي جنة ٌ وهو يحرقُ
أيُنْكرُ قلبُ الصبِّ مُنْذُ سكنتَه ليباً وحراً وهو للشمسِ مشرقُ
رعى اللهُ عهداً للصبا ليس يرتجى و اخبارهُ متلوة ٌ تتشوقُ
وأرضاً يكادُ الليلُ في عَرَصاتها لشدة ِ ما قد ضاوعَ المسكُ يعبقُ
سقاها سحابٌ مثلُ دمعي، ومِيضُهُ كقلبي ، تشبُّ النارُ فيهِ ويخفقُ
يُداني الرُّبى حتى قصيرُ نباتِها يكادُ بهِ من شوقهِ يتعلقُ
كأنَّ حياهُ الجَوْدَ والنبتَ والثرى بنانُ أبي بكرٍ وخطٌّ ومهرقُ
فتًى فِيه ما في الشُّهبِ والبرقِ والحَيا فَمِنْها لَهُ ذهنٌ وكفٌّ ومَنْطِقُ
تخايلهُ في الغيثِ صعقٌ ورحمة ٌ وفي الصارِمِ الهنديِّ حدٌّ ورونَقُ
تكفَّل مِنهُ راحة َ الدِّينِ خاطرٌ تعوبٌ ونومُ الملكِ عزمٌ مؤرَّقُ
يظنُّ بهِ وهوَ المحوطُ ضياعهُ كما ساء ظنّاً بالأحبّة ِ مُشْفِقُ
حمى ً في سماحٍ في قبولٍ كدوحة ٍ تظلُّ وتجنى كلَّ حينٍ وتنشقُ
لَهُ قَلَمٌ قَدْ أُوتيَ الحُكْمَ شيمة ً فلوْ كان طفلاً كان في المهدِ ينطقُ
بكى السيفُ منهُ غَيْرَة ً فبريقُهُ على صفحتيهِ عبرة ٌ تترقرقُ
و ليس اهتزازُ الرمحِ للطعنِ خفة ً ولكنّها من شدة ِ الرعبِ أوْلَقُ
قصيرٌ طويلُ الباعِ شاكٍ الضنى تصحُّ بِهِ مرضى المعاني وَتُفْرِقُ
إذا ما جرى بالرزقِ فالمزنُ جامدٌ ومهما جرى في الطرسِ فالبرقُ مؤنقُ
بثثتَ بأُفْقِ الغربِ كلَّ غريبة ٍ من القول يشجى الشرق منها ويشرقُ
تسيرُ فتحكي البدرَ سيراً وغُرَّة ً خلا أنّها معصومة ٌ ليس تمحقُ
يحاكي ثغورَ الغانياتِ ابتسامها ومنظرها، والوردُ أروى وأورقُ
إذا وردتْ حفلاً تغامزَ أهلهُ صحائفُ فُضَّتْ أم نوافجُ تُفْتَقُ
فمن مطلقٍ منهم عرى المدح مسهبٍ و من صامتٍ عجزاً فمطرٍ ومطرقُ
لك النظمُ تهوى الشمسُ لو كسيتْ به وَجُرِّدَ عَنْها نُورُها المتألّقُ
فيعشو لَهُ الأعشى إذا لاحَ نُورُهُ ويجري جريرٌ ظالعاً حين يُعْنِقُ
هو الدُّرُّ: يُهدي الدُّرَّ بحرٌ مكدَّرٌ زُعاقٌ وذا يهديه عَذْبٌ مروَّقُ
تكاملتَ بينَ الجودِ والشعر فاغتدى عَلَيْكَ عِيالاً حاتمٌ والفرزدقُ
قريضٌ وقرضٌ للنهى فمسامعٌ تشنفُ منها أو رقابٌ تطوقُ
لأخضلتَ جوداً واشتعلتَ نباهة ً فزندكيوري حيثُ غصنك يورقُ
فإنّك في نفسِ المكارمِ والعُلا طباعٌ وَخُلْقٌ والأنامُ تَخَلُّقُ
ألا وتَهنأْ موسماً لوفودِهِ لقَدْ كادَ قبلَ الوقتِ نحوكَ يسبِقُ
و زاركَ دونَ الناس وحدكَ إنما ثناهُ التقى أو عادة ٌ ليس تخلقُ
وما منكما إلا سعيدٌ مُهَنَّأٌ و لكنْ لذي اللبّ الهناءُ المحققُ
ودونَكها حسناءَ مِنْ غيرِ مُحْسِنٍ كما جاء من ذي الذنبِ عذرٌ منمقٌ
أأهدي إلى شمس الضحى كوكبَ السها وينفقُ لي في معدِنِ التبرِ زئبقُ
تحبُّ الورى الآدابَ وهي مُضاعة ٌ فأحسبها الدنيا تلامُ وتعشقُ
ولولاك إذ أصْبحتَ حُجّة َ سعدِها لكنتُ بدعوى الشُّؤْمِ فيها أصدِّقُ
كأنَّ مُلِمَّ الرزقِ طيفٌ وهمَّني سهادٌ وليس الطيفُ في السُّهدِ يطرقُ



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alrefaee.forumegypt.net
 
صد الضعيف إلى حماك العالى يـا عالـم الأقـوال و الأفـعال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الفخرانى الرفاعى :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: