تصوف وروحانيات
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ذَكَرتُ زَمانَ الوَصلِ فيها فَلَيسَ لي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 717
نقاط : 2148
تاريخ التسجيل : 09/10/2012
العمر : 66

مُساهمةموضوع: ذَكَرتُ زَمانَ الوَصلِ فيها فَلَيسَ لي    الأربعاء يونيو 04, 2014 4:14 am

ذَكَرتُ زَمانَ الوَصلِ فيها فَلَيسَ لي عَزاءٌ وَلا صَبرٌ وَلا مُتَلَذَّذُ
ذَهَبتُ وَقَد سَدَّ الفُراقُ مَذاهِبي وَقَلبي إِلى نَحوِ الأَحِبَّةِ يُجبَذُ
ذهلتُ فَما أَدري إِلى أَينَ قادَني قَضاءٌ عَلى الإِنسانِ يَجري فَيَنفذُ
ذَمَمتُ حَياتي كَيفَ أَحمدُها وَقَد تَرَكتُ مِنَ اللذّاتِ ما كُنتُ آخذُ
ذَلَلتُ فطاماً بَعدَ عزٍّ رَضعتُهُ وَأَغرَقتُ نَفسي حَيثُ ما لي مُنقِذُ
ذُنوبي لَعَمري غَرَّقتني فَأَوبَقت وَإِلّا فَإِنّي ثابِتُ القَلبِ جَهبَذُ
ذِمامُ الهَوى يُرعى فَهَلّا رَعيتهُ وَكُنت بِقُربى مَن نَوى أَتَعَوَّذُ
ذَوَيتُ وَعودي بِالرضابِ اِخضِرارُهُ صِدئتُ وَقَلبي بِالنَواصِلُ يُشحَذُ
ذُكاءٌ وَبَدرُ التمِّ يَحتَجِبانِ مِن مَحاسِن من قَلبي عَلَيهِ مُجَذَّذُ
ذَوائِبُهُ مِسكٌ ثَناياهُ لُؤلُؤٌ وَخَدّاهُ تِبرٌ وَالعِذارُ زُمُرُّدُ

رَشاً طامَ عُلواً فَاِدَّعَت يَثرِبُ الحَشا فَأَفطَرَ سُفلاً فَاِدَّعَت ردفهُ مِصرُ
رَبيبُ مَقاصيرٍ أَبوهُ وَأُمُّهُ وَإِن كانَ أَبهى مِنهُما الشَمسُ وَالبَدرُ
رَضيتُ بِهِ مَولىً عَلى جورِ حُكمِهِ وَقُلتُ لقَلبي اِصبِر لَعَلَّ الهَوى أَجرُ
رَأى ذلَّتي في العِشقِ فَاِعتَزّ وَاِعتَدى عَلى مُهجَةٍ فيها لَهُ النَهيُ وَالأَمرُ
رَفَعتُ إِلى قاضي هَواهُ ظُلامَتي فَوَقّع لِلمَظلومِ مَوعِدُكَ الحَشرُ
رَحيمٌ لِغَيري ذا الرَخيمُ كَلامُهُ فَما بالُهُ ماء وَلي قَلبهُ صَخرُ
رَعى اللَهُ مَن يَهوى هَوايَ وَإِنَّني عَلى العَهدِ باقٍ لا سُلُوّ وَلا غَدرُ
رُبا الوَصلِ قَبلَ اليَومِ كُنَّ خَوالِيا بِأَوجُه أَحبابي فَعَطَّلَها الدَهرُ
رِياضٌ سَقى ماءُ الغمامِ شَقيقَها وَجادَت بِلا غبٍّ أَقاحيها الخَمرُ
رياحينُ ما أَحيا الفُؤاد بِشَمِّها قُبيل النَوى حَتّى أبيح لَهُ الهَجرُ
كلمات وحكم جميلة د/عائض القرني

ايها الفقير:صبر جميل, فقد سلمت من تبعات المال, وخدمة الثروة,
وعناء الجمع ، ومشقة وحراسة المال وخدمته ، وطول الحساب عند الله .
• يا من فقد بصره : أبشر بالجنة ثمناً لبصرك ، واعلم أنك عرضت نوراً
في قلبك ، وسلمت من رؤية المنكرات, ومشاهدة المزعجات والملهيات.
• يا أيها المريض: طهور إن شاء الله فقد هُذبت من الخطايا, ونقيت من
الذنوب, وصُقل قلبك وانكسرت نفسك, وذهب كبرك وعجبك.
لماذا تفكر في المفقود ولا تشكر على الموجود, وتنسى النعمة الحاضرة,
وتتحسر على النعمة الغائبة, وتحسد الناس وتغفل عما لديك.
ولا بد من شيء من المرض يذكرك العافية, ويجتث شجرة الكبر ودرجة
العجب ليستيقظ قلبك من رقدة الغافلين.
كن كالنملة في المثابرة, فإنها تصعد الشجرة مائة مره وتسقط ثم تعود
صاعدة حتى تصل, ولا تكل ولا تمل.
وكن كالنملة فإنها تأكل طيباً وتضع طيباً وإذا وقعت على عود لم
تكسره وعلى زهرة لا تخدشها.
عرق العامل أزكى من مسك القاعد, وزفرات الكادح أجمل من أناشيد
الكسول, ورغيف الجائع ألذ من خروف المترف.
لا تتهيب المصاعب فإن الأسد يواجه القطيع من الجمال غير هياب, ولا
تشك المتاعب فإن الحمار يحمل الأثقال ولا يئن, ولا تضجر من مطلبك فإن
الكلب يطارد فريسته ولو في النار.
لا تظن العاهات تمنعك من بلوغ الغايات, فكم من فاضل حاز المجد وهو
أعمى أو أصم أو أشل أو أعرج, فالمسألة مسألة همم لا أجسام.
عسى أن يكون منعه لك سبحانه عطاء وحجزك عن رغبتك لطف, وتأخرك
عن مرادك عناية, فإنه أبصر بك منك.
إذا زارتك شدة فاعلم أنها سحابة صيف عن قليل تقشع, ولا يخيفك رعدها
ولا يرهبك برقها فربما كانت محملة بالغيث.
الأعمى يتمنى أن يشاهد العالم, والأصم يتمنى سماع الأصوات, والمقعد
>>يتمنى المشي خطوات, والأبكم يتمنى أن يقول كلمات, وأنت تشاهد وتسمع
وتتكلم.
لا تظن أن الحياة كملت لأحد, من عنده بيت ليس عنده سيارة, ومن عنده
زوجة ليس عنده وظيفة, ومن عنده شهية قد لا يجد الطعام, ومن عنده
المأكولات فقد منع من الأكل.
الطائر لا يأتيه رزقه في العش, والأسد لا تقدم له وجبته في العرين,
والنملة لا تعطي طعامها في مسكنها, ولكن كلهم يطلبون ويبحثون فاطلب
كما طلبوا تجد كما وجدوا.
كل مأساة تصيبك فهي درس لا ينسى, وكل مصيبة تصيبك فهي محفورة في
ذاكرتك, ولهذا هي النصوص الباقية في الذهن.
هنيئاً لمن بات والناس يدعون له, وويل لمن نام والناس يدعون عليه,
وبشرى لمنى أحبته القلوب, وخسارة لمن لعنته الألسن

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alrefaee.forumegypt.net
 
ذَكَرتُ زَمانَ الوَصلِ فيها فَلَيسَ لي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الفخرانى الرفاعى :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: